افتتح بحضور مكتوم بن محمد وحامد بن زايد مصنع دبي للكابلات في منطقة جبل علي الصناعية .

خليجية
بسم الله الرحمن الرحيم …
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، صباح أمس، أن الصناعة الوطنية تشكل رافداً مهماً وحيوياً من روافد اقتصادنا الوطني.

وقال سموه خلال افتتاحه مصنع دبي للكابلات ذات الضغط العالي في منطقة جبل علي الصناعية، "نسعى كقيادة إلى تنويع مصادر اقتصادنا الوطني لضمان مستقبل الأجيال الواعدة وخلق فرص عمل للشباب الخريجين والحاملين لتخصصات دراسية وعلمية على صلة بالقطاع الصناعي والتصنيع بأشكاله كافة، خاصة المتوسط والخفيف".

وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للقائمين على المشروع الوطني العملاق الذي وصفه سموه بأنه لبنة جديدة تضاف إلى المشاريع الصناعية الوطنية القائمة والمستقبلية.

وحضر حفل الافتتاح، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، ومعالي محمد عبد الله الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمهندس سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى جانب عدد من أعيان البلاد ورؤساء ومديري الدوائر والمؤسسات الحكومية والفعاليات الاقتصادية في الدولة.

وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني، ثم كلمة رئيس مجلس إدارة شركة دبي للكابلات "دوكاب" أحمد حسن بن الشيخ، الذي اعتبر المصنع الفريد من نوعه على مستوى المنطقة والشرق الأوسط ثمرة تعاون وشراكة بين كل من هيئة كهرباء ومياه أبوظبي وهيئة كهرباء ومياه دبي بالتساوي.

وأشار إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي تقضي ببناء قاعدة صناعية وطنية تشكل إحدى الركائز الأساسية لاقتصادنا الوطني.

وعقب أن شاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور فيلماً تسجيلياً عن مراحل تطور مصنع الكابلات الوطني في جبل علي منذ إنشائه عام 1979، تجول سموه في أرجاء المصنع واطلع في مستهل الجولة على "بانوراما" الصور التي سجلت مراحل إنشاء وتطور المصنع منذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله وحتى اليوم.

ثم دخل سموه ومرافقوه إلى المصنع، حيث شاهد المختبر الخاص بفحص الكابلات وتحديد جودتها والبالغة تكلفته نحو ستين مليون درهم ويعتبر المختبر الوحيد والأول في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

واطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على نماذج متنوعة من الكابلات والأسلاك النحاسية التي ينتجها المصنع بكامل طاقته البالغة للكابلات أكثر من مائة ألف طن وللقضبان النحاسية مائة وعشرة الآف طن وللكابلات ذات الضغط العالي خمسة عشر ألف طن سنوياً.

وخلال الشرح الذي استمع إليه سموه من رئيس مجلس الإدارة أحمد حسن بن الشيخ والمهندسين المواطنين العاملين في المصنع تبين أن "دوكاب" حققت نمواً في مبيعاتها من 286 مليون درهم عام 1997 إلى توقعات قد تصل إلى خمسة مليارات درهم عام 2020.

واستثمرت "دوكاب" في عام 1997 ما مجموعه ملياراً وأربعمائة مليون درهم لتمويل عمليات التوسعة وشراء المعدات.

وأشار أحمد بن الشيخ إلى أن رأس مال "دوكاب" المدفوع وصل إلى قرابة أربعين مليون درهم وتم ضخ الاستثمارات كافة من أرباح المساهمين، بالإضافة إلى القروض المصرفية بنهاية عام 2020، فيما بلغ حجم حقوق مساهمي "دوكاب" ملياراً وأربعمائة وسبعة وأربعين مليون درهم.

وعن مراحل تطور شركة دوكاب منذ 1979، أفاد رئيس مجلس الإدارة بأن توسعة الشركة بلغت عام 1991 نحو ستين مليون درهم وفي عام 1997 ساهمت حكومة أبوظبي بنسبة 35 في المائة.

وفي عام 2001 أصبحت دوكاب مملوكة لحكومتي أبوظبي ودبي بالتساوي وتم افتتاح مصنع في المصفح بأبوظبي لمضاعفة الطاقة الإنتاجية، وكان ذلك في عام 2020، وتم افتتاح مصنع بي في سي "بولوتين كولورايد" عام 2020 وفي عام 2020 تم افتتاح أول مصهر لقضبان النحاس والاستحواذ على مصنع كابلات بمنطقة المصفح بأبوظبي، وفي عام 2020 تم افتتاح مصنع للكابلات المتخصصة في دبي وتم وضع حجر الأساس لمصنع دوكاب ذات الضغط العالي "اتش في" وهو شراكة بين دوكاب وهيئة كهرباء ومياه أبوظبي "أدوية" وهيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" والذي تم افتتاحه اليوم.

ويتكون مجلس إدارة دوكاب من كل من السادة أحمد حسن بن الشيخ وناصر خالد لوتاه وأبوبكر صديق الخوري والمهندس جمال سالم الظاهري وأندرو شو. فيما يضم مجلس إدارة "دوكاب" ذات الضغط العالي كلاً من أحمد حسن بن الشيخ وسعيد محمد الطاير وأبوبكر الخوري وأحمد حامد المزروعي.

أختي شكراً ع الخبر بس لازم تكتبين المصدر وتعليقج على الخبر بارك الله فييج "

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.