الفراق أهات الماضي

الفراق .. أهات الماضي


خليجية

الفراق .. لـم يتجرى أحــد أن يفكر بزيـارتـها قط
أسوارهــا ليـنه،وســكانها كــحبات الرمــل الكــثيفه،
الكثير من يتــحدث عـن الـفــراق..
من يصــنعه نحــن أم هـم؟
وضــبت حــقائبي لأصعـدالى سفينـة الرحــيل
إلـى عالم يدعــا بــحر الفراف المرير
أسـتلت أشرعتي المنـمقه ليخـفي ضيــــاء القمـــر المنيــر
تجــنبا إدلالي لكشف طــريق الرجوع لي شاطئ الـــذل
مــغادر لمواجهة جبهة الليـل الـمظلمـه ..
سـامضي رفيق سفينتي حيث مــا تشاء
وســاقف حيث ماتـأمر وتريد ذالـك
فقد بــدأت دمــوعي بالــرحيل …!
ضمـمـت أطراف معطـفي ..وأحتضنتهـا..
كــانت رائحـــتها لا تزال عـــالقه…
وكذالـك دمـــوعي مـازالت حــائره…لم تبــرح معطفي!
أيـن سأذهب ،،،أيـن سأقف،،،الى أي مدى سـاصبر واتحمل ذالك
لا أعلم خــفت أن يرى النــاس الحــزن عــلي
فــقد يطول رحيلي لا أنتظر أن يـحن قــلبك أيهــا الــزمن
مـنذ أن تفـارقـنا قــالو ستمضي أشهرا قليله وستعلن النسيان
ومــضت بالفعل….ولكـني سـجين ذاكرتي
ولــم أمـت ….لكــنني لست في الحــياة الا بأنفاس يخــنقها الأفتــراق
لا أريــد أن أشتت دهــني لنظر إلى الــخلف
لا أريد أن تسيطر لــهيب أشواقي وأعـود إلى الــخلف
ســاكمل الـطــريق بــمفردي ..
وانـا أحـــمل خيبـة الأمل كــ ريـشة مــن جــناح الــذل… خليجية أهــــااااات المـــاااضي

خليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.