دب تضرب ابنها وتأدبه ثم تحضنه ^ــ^

قياسي
دب تضرب ابنها وتأدبه ثم تحضنه ^ــ^

خليجية


ماذا فعل هذا الدب الصغير ليجعل والدته تستشيط غضباً بــــهذه الصورة،

هذا ما تساءلت عنه صحيفة (الديلي ميل) البريطانية والتي نقلت الخبر مع سلــــسلة صور مذهلة

لأنثى دب بني في حديقة حيوان أوكرانيا تقوم بتأنيب طفلها الدب الصــــغير بعنف لارتكابه فعلاً لا يـــــزال لغزاً حتــى الآن

مع احتمالات ألا يقــــبل هـــذا الدب الصــــغير على فعلته مرة أخرى.


فبعد استدعاء الأم الدب طفلها من حجرته وكأنها تسأله عن مبررات فعلته بدأت بالصراخ في وجهه

وقد بدت على الدب الصغير في الصورة ملامح الخوف والقلق وسرعان ما التقطت الدب الأم طفلها من رقبته

وبدأت في أرجحته يميناً ويساراً وبعد أن نال الدب الصغير عقابه، سارعت الأم إلى احتضان طفلها الصغير

بحنان لتطمئنه بأن ماما لم تعد غاضبة عليه وأن قلبها بمساحة جسدها الكبير.

الصور المذهلة تؤكد أن قلب الأم هو ذاته سواء في الحيوان أو الإنسان لا يستطيع أن يقسو طويلاً على فلذات الأكباد.


خليجية

هنا نشاهد كيف تخاصم انثى الدب وتعاتب صغيرها

خليجية


خليجية


خليجية

وهنا اللقطه الدراميه الام تاخذ طفلها في الاحضان

(( سبحان الله صج ان قلب الأم هو ذاته سواء في الحيواان او الإنسان ) )




بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يا سبحان الله، صور حلوة وقصه أحلى تأثر مع إن ولوهله حسيته مقلب ههههه بس طلعت سالفة صدقية؛ عموما شكرا ع انتقائج الجميل واترقب يديدج دوم، تقبلي خطفتي وربي يحفظج، احترامي أختج/ بنت آل علي :‏)‏
Posted via Mobile Device



سبحان الله
ولله في خلقه شؤون
وتبقى عاطفة الأمومة ذلك السر الرباني الذي لآنستطيع تفسيره
||

تسلم دياتك ع الاختيار الرائع للموضوع ..
لاعدمناك والله وبنتظار جديدك ..




حبيـــت الموضووع والصوور .. ~
بصرآآحه خااطريه احضنهم في آخر صوره .. ~
فديتهم كلهم حــنااان … ~

لا هنتي ع الصورر والموضووع .. ~




سبحان الله

حتى اسلوب وحنان الي عند الحيوانات شرات الانسان

يسلمووو ع الطرح النايس




سسسسبحآن ربي
يعطييج العآفيية^*



يـآ حيآآآآآآآآآآآآتي خليجية

سسسبحآن الله ،،،
يسسلمو ع الموضضوع ^^




حبيبي والله الدب هههههه
صج قلب الام حنون وحساس =))
ع العموم .. سبحـآآن الله
تسلمين خيتو على الموضوع
وماقصرتي .. نتريا الزود منج
تقبلي مروري : القانون عككسي



سبحان الله سبحان الله
صراحه صج اتاثرت وااايد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *