سمع الله لمن حمده

سمع الله لمن حمده

خليجية

لماذا نقول عندما نرفع من الركوع سمع الله لمن حمد؟

من المعلوم أننا في كل حركة من حركات الصلاة نقول الله أكبر

فلما نقول سمع الله لمن حمد عند القيام من الركوع فقط؟

هذه القصة متعلقة بأبي بكر الصديق رضي الله عنه

فانه لفترة كبيرة من الوقت

كان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول الله اكبر كلما يرفع من الركوع

وفي يوم من الأيام تأخر أبو بكر الصديق رضي الله عنه عن الصلاة خلف الرسول عليه

الصلاة والسلام وحزن وذهب إلى المسجد مسرعا فوجد أن الرسول ما زال
في الركوع ولم يرفع منه, فحمد الله كثيرا ( إحمد الله يا أخي ) فنزل جبريل
للرسول وهو في الركوع وقال له ( لقد سمع الله لمن حمده ) يقصد ابو بكر فأصبحت
سمع الله لمن حمد بدل الله اكبر في كل صلاة إلى يوم القيامة

ألا تحب أن تكون مثل أبو بكر؟

اللهم اجزي مرسلها وقارئها الثواب العظيم وحط عنه خطاياه يا رب العالمين

ادعوا لمرسلها بالرحمة

:يلا قولوا معاي

"اللهم اجعل قبورنا روضة من رياض الجنة ولا تجعلها حفرة من حفر النيران"

منقــــــ للفائده ـــــــول

تسلم خيووو ع الموضوع الشيق

نتريا يديدك

تسلمين

تووته الحلوه

على

المرور

جزاك الله خير

اخوي طال ليلي

على الموضوع القيم

لا عدمناك

الله يعطيك العافيه اخوي على هالموضوع

لا عدمناك

الصغيرونه

اول مره اعرف هالقصه

تسلم والله يجزاك الخير

والله يعطيك على قد نيتك

تسلم اخوي ع الموضووووووووووع
تسلم

سوااااف

على

المرور

تسلمين

الصغيروونه

على

المرور

تسلمين

صفحات الم

على

المرور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.