صلاة الإستخارة

يمر علينا كثير من المواقف التي نحتار فيها
ءأقدم عليه ؟ أم أتركه ؟

في هذه الحالة الجأ إلى علام الغيوب
الذي يعلم ما كان وما سيكون

وصل ركعتين نافله

ثم بعد التسليميتن ادعو بهذا الدعاء

فهو سبحانه وتعالى يعلم أي الأمرين سيكون خيرا لك
ولا تنسى أنه قد يكون بخلاف هوى نفسك

قال الله تعالى
وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ
(216)سورة البقرة

ولا تنتظر رؤيا لكي تحدد مسارك
بل اقدم على هذا الأمر
إن كان خيرا سييسره الله تعالى لك
وإن كان شرا سيصرفه عنك بقدرته عز وجل

واجعل الإستخارة في كل أمور حياتك
وليس فقط في الأمور المصيرية
كالزواج والسفر

والإستخارة تكون في الأمور المباحة
لا في الطاعات أو المحرمات
فلا يجوز لي أن استخير هل أصلي أم لا
وكذلك لا يجوز أن استخير هل |أقطع رحمي أم لا

وحديث تكرار الإستخارة سبع مرات
قال عنه الألباني : واه جدا
ولا يعمل به

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

السلام عليكم ورحمه الله ..

اللهم صلي وسلم على محمد
اشكرك عالمشاركه الطيبه
ولاتحرمناا يديدك:)

دعاء الاستخاره

http://www.marsalm7ba.net/vb/showthr…CA%CE%C7%D1%E5

والسموحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.