يا إنت يا أنا

يا إنت يا أنا


هو الله العلي
يا نور كل شيء وهداه ومبدأه ومنتهاه
وقصتي اليوم تقول
يا أنت يا أنا

صعد اثنان جبلاً شاهقاً ووصلا اخيراً وبعد جهد جهيدالى القمة
وقفا يلتقطان أنفاسهما وابتسامة الفوز ترتسم على شفتي كل منهما
نظر الأول الىأسفل وامتلأ نشوة وعظمة وهو يرى امتداد المدينة
تحته وامتلأ زهواً وغروراً كملك يتربع على عرشه
اما الثاني فقد ارتفع رأسه الى الأعلى وامتلأ نشوة وبهجة
فقد احس أنه اقترب أنملة من الله
هتف الأول –متعالياً–: (( أنا ))
وهتف الثاني –مشتاقا-: (( أنت ))
بينما هتف صوت ثالث من بين الظلال – متلاشياً -: (( يا أنت يا أنا ))




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *