كــوب ماء كــوب زيت كــوب فارغ 2024.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا أردت أن تشــرب كوبـاً من المــاء وليــس أمامــك سوى كــوب واحــد به زيت..
ماذا ستفعـــل؟!..

ليس أمامــك سوى خيــارين اثنيــن..

إما أن تصب المــاء على الزيت وتشربــه كما هــو!..
وبذلك يستحـيــل عليــك أن تشرب ماءً نظيــفاً..

وإما أن تفــرغ الكوب الذي أمامــك من الزيت وتغسلــه
ثم تصب فيه المــاء الزلال وتشربه نقيــاً صافيـــاً..

ماذا ستختــــار؟!..

هذا هــو الحال مع قلبــك..

قلبك كالكـــوب!..

إما أن تمـــلأه بحب الدنيــا وسفاسف الأمـــور..

وإما أن تملأه بحب الله وبمعـــالي الأمــور..

لو تأملنـــا في عبــارة التوحيـــد "لا إله إلا الله" لوجدنا أنها بدأت بالنفي
وإخراج كل ما سوى الله عــز وجل من قلب العبـــد
ثم كان إثبات أن الله وحــده هو المستحـــق للعبـــادة..

قلب الإنســـان كالوعــاء تمامــاً..
لابــد أن نفرغــه من حب الدنيــا والانشغــال بالتوافــه حتى يقبــل على الله نقيــاً طاهراً ..
وتتقبــل نفسك ما تسمعــه من ذكـــر وحكمــة دون أن تجــد ما يزاحمهــا من مباهــج الدنيــا ومفاتنهــا..

قال مالك بن دينار :
بقدر ماتحزن للدنيا كذلك يخرج هم الاخره من قلبك
بقدر ماتحزن للآخره كذلك يخرج هم الدنيا من قلبك

منقووووووووول

تسلم اناملج علنقل المميز والدرر اللى فيه
يسلموووووو يالشيخه
تحيااااااتي
مشكوووووووور أخوي على مرورك
تسلمين ع الطرح

يــزاجـ اللهـ خيــر…

و ارقب الزوود من صوووبج اختيه . .
.

غزلان

مشكووورة حبوبه على مرورج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.